لنكون مطمئنين، لازم نعمل فحص على الأكيد

لنكون مطمئنين، لازم نعمل فحص على الأكيد

ما هي العلاقة بين فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) والإيدز؟

HIV هو اختصار باللغة الانجليزية للمصطلح – Human Immunodeficiency Virus (فيروس نقص المناعة البشرية) . وهو الفيروس المسبب لمرض الإيدز. كما يدل اسمه، فإن هذا الفيروس يسبب فشلًا في جهاز المناعة ، حيث يضعف ويقمع جهاز المناعة لدرجة التي ينهار فيها الجهاز المناعي تمامًا، عندها يتحول الشخص إلى مريض بمرض الإيدز، ويبدأ في المعاناة من أمراض خطيرة، بعضها معدي، والتي قد تؤدي إلى الوفاة إذا ما تلقى المريض العلاج مناسب.

كيف نصاب بالعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية؟ (HIV)

فيروس نقص المناعة البشرية لا ينتقل عن طريق الهواء أو من خلال اللمس. تحدث العدوى من خلال ملامسة أحد سوائل الجسم التي تحتوي على الفيروس والتي تتلامس مع الأنسجة المخاطية الماصة أو تدخل مجرى الدم مباشرة . أمثلة على هذه السوائل هي : الدم ، السائل المنوي ، السائل المهبلي وحليب الثدي.
هنالك ثلاث طرق رئيسية يمكن لفيروس نقص المناعة البشرية أن يصيب بها النساء والرجال :
ممارسة الجنس الغير واقي– يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الجنس المهبلي أو الشرجي (من الخلف) من دون استعمال اي وسيلة وقاية.
منتجات الدم – قد تحدث العدوى عند تلقي أكياس الدم أو عمليات نقل الدم المحتوية على الفيروس. يتم اليوم اختبار جميع وحدات الدم للكشف عن فيروس نقص المناعة البشرية، لذلك من غير الممكن الحصول على جرعة دم تحتوي على الفيروس. بالرغم من ذلك ، لا يزال هناك أشخاص يصابون بالعدوى عن طريق الدم من خلال استخدام نفس الإبر أثناء تعاطي المخدرات.
من الأم إلى المولود – يمكن أن تحدث العدوى من الأم إلى المولود أثناء الولادة أو الرضاعة الطبيعية.

سؤال لا يقل أهمية: كيف نمنع العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية؟

 لا ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية من خلال التواصل اليومي أو أي نوع تواصل/ لمس آخر مع المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية.  لا يمكن أن تصاب بالعدوى عن طريق التعانق، التقبيل، الأكل من أواني الأكل المشتركة ، الجلوس على نفس المرحاض ، كما لا يمكن للمرض ان ينتقل عن طريق  لسعة  الحشرات (مثل البعوض)، حتى لو لسعت مريض إيدز أولا .

كم من الوقت يستغرق من الإصابة بالعدوى حتى تطور المرض؟*

قد يستغرق الأمر عدة سنوات من اللحظة التي يدخل فيها الفيروس الجسم  ، حتى المرحلة التي يفشل فيها جهاز المناعة، وبدأ ظهور الأمراض المختلفة.  تتراوح هذه الفترة لدى معظم المصابين ما بين 7 و 10 سنوات ، لكن هناك من يصل إلى مرحلة المرض في غضون 5 سنوات من لحظة الإصابة بالعدوى.

* CDC. MMWR Recommendations Report 2014;63:1–10

من المهم ان تسأل

 بمجرد دخول الفيروس الى الجسم ، يبدأ تدريجيًا في تدمير خلايا CD4 التي تشكل جزءًا من جهاز المناعة.  على الرغم من ذلك، فإن الشخص المصاب بالفيروس لا يشعر بأي شيء. في بعض الأحيان يمكن أن تظهر على الشخص المصاب بالفيروس علامات مرض شبيهة بالإنفلونزا (حمى ، قشعريرة ، إلخ) والتي تستمر عدة أيام، بالرغم من ذلك لا توجد علامات خارجية  التي يمكن أن تشير إلى تدمير جهاز المناعة الذي يحدث داخل الجسم.  عندما ينخفض ​​عدد خلايا CD4 إلى ما دون المستوى الادنى، يصبح الجسم أكثر عرضةً للامراض والتلوّثات الموجودة بشكل طبيعي حولنا، والتي تكون بشكل عام غير مؤذية للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة.  وأحيانًا قد تؤدي إلى تطور الأورام السرطانية ، وذلك بسبب عدم وجود جهاز مناعي فعال قادر على محاربتها. ولذلك في هذه المرحلة، قد تظهر أعراض ناتجة عن هذه التلوثات مثل الحمى ، الإسهال ، مشاكل في الرؤية أو الطفح الجلدي، مما قد يؤدي للموت في حال لم يتم علاجها.

 الطريقة الوحيدة لتحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بالفيروس هي من خلال فحص الدم  بوسيلة سهلة ورخيصة ،الاختبار يفحص وجود الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم ضد الفيروس.  إذا مارست الجنس الغير محمي أو كان لديك شك آخر في الإصابة بالعدوى، فقم بإجراء الفحص حتى إذا لم تظهر أي علامات للمرض.  وكلما أسرعنا في اكتشاف  تواجد الفيروس في الجسم ، يساعدنا ذلك في بدء العلاج الملائم وبذلك يمكننا الحد من الضرر الذي يلحق بجهاز المناعة وأنظمة الجسم الأخرى.

 العلاج المتوفر اليوم يسمى العلاج الدوائي المركب (كوكتيل) لأنه يتكون من عدة عائلات من الأدوية  بواسطتها نحصل على علاج الأكثر نجاحا في وقف تكاثر الفيروس في الجسم  واستعادة جهاز المناعة.  بواسطة العلاج, من الممكن الوصول إلى متوسط ​​عمر  قريب جدًا من متوسط ​​العمر لعامة السكان.

 من المهم الحفاظ على تناول العلاج بشكل يومي لأنه لا يكون فعالاً إلا إذا تم تناوله بانتظام.  في حالة التوقف عن العلاج يعود الفيروس إلى التكاثر مما يؤدي إلى ضرر بجهاز المناعة, ويعود الشخص الحامل للفيروس إلى حالة يكون فيها معرض للعدوى والأمراض. كما وانه في هذه الحالة , قد ينقل الشخص الذي يحمل الفيروس العدوى لأشخاص آخرين.

 حاليًا لا يوجد علاج الذي يقضي على الفيروس كليا. ولكن، نعلم ان العلاج الدوائي الحالي يقلل من وجود الفيروس في الدم إلى مستوى يكون فيه أقل من درجه الكشف ("undetectable").  هذا يعني أن الأشخاص المصابين بفيروس ال-HIV الذين يخضعون للعلاج والإشراف الطبي، لا يمكنهم نقل الفيروس إلى أي شخص آخر, حتى عند ممارسة جنس غير محمي. لكن  بالطبع مفضل ومهم استخدام الواقي الذكري (كوندوم) للوقاية من الأمراض الأخرى المنقولة جنسيًا ، حتى بين الأشخاص المصابين بفيروس    ال-HIV كما هو الحال لعامة السكان.

يحظر القانون رفض معالجة شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) . لكن  للأسف  لا يزال هنالك أطباء ينقصون المعلومات الكافية  بالموضوع  وأحيانًا يعطون الشخص  شعورًا غير مرغوب فيه.

من المهم ان تفحص

أين يمكن الخضوع لفحص HIV ؟

يتم إجراء فحص لفيروس ال-HIV مكشوف التفاصيل الشخصية في جميع صناديق المرضى من خلال توجيه من طبيب الأسرة أو طبيب أمراض النساء. من الممكن أيضًا إجراء فحص لفيروس ال-HIV في مراكز الاختبارات في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب، مستشفى سوروكا في بئر السبع، مستشفى رامبام في حيفا، مستشفى هعيمق في العفولة، مستشفى مئير في كفار سابا، مستشفى كابلان في رحوفوت، مستشفى تل هشومير في رمات جان ومستشفى هداسا في القدس.

للراغبين في إجراء فحوصات مجهولة البيانات دون تقديم تفاصيل شخصية، يمكن إجراؤها في عيادات الجنس التابعة لوزارة الصحة في تل أبيب وحيفا، وكذلك في مراكز الفحص التابعة للجنة مكافحة الإيدز.

أين يمكنني التوجه لتلقي فحص HIV مجهول البيانات الشخصية ؟

 مراكز الفحص التابعة للجنة مكافحة الإيدز:

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن إجراء فحوصات مجهولة الهوية في عيادات وزارة الصحة:

ما هي الفحوصات المتوفرة؟

 هنالك وسيلتان لفحص  HIV – الاختبار العادي، المسمى "كومبو" ، هو فحص دم يتم فيه اختبار وجود الأجسام المضادة والمستضد (بروتين فيروسي).  جواب الفحص يتوفر في غضون أيام قليلة حتى أسبوع. بالإضافة إلى ذلك، هناك إمكانية لإجراء فحص سريع ، حيث يتم تلقي الإجابة على هذا الفحص خلال نصف ساعة.

كيف يتم اجراء الفحص؟

 يتم إجراء فحص HIV  من خلال فحص الدم.  طريقة الفحص مماثلة لفحوصات الدم الاعتيادية التي نعرفها جميعًا – أخذ عينة الدم من الوريد في أنبوب الاختبار.  تأخذ العينة إلى المختبر حيث يتم إجراء فحصين- الاول لوجود المستضد (مولد الأجسام المضادة)  والثاني  لوجود أحد الأجسام المضادة التي يتم تكوينها في الجسم بعد التعرض للفيروس.

ما هو نطاق موثوقية الاختبار؟

يوصى بإجراء فحص HIV من بعد 3 أسابيع على الأقل من اليوم المشتبه به في الإصابة بالعدوى ، لأنه حتى 3 أسابيع من تاريخ الإصابة ، لا يمكن التحديد والكشف عن العدوى بشكل مؤكد.

يُحدد الاختبار العادي حالتك نسبة لثلاثة أسابيع  ما قبل تاريخ الفحص ، ويحدد الاختبار السريع حالتك نسبة لثلاثة أشهر ما قبل تاريخ الفحص.

هل بتوجب علي الكشف عن هويتي من أجل إجراء فحص HIV?

 عند إجراء فحص HIV في صندوق المرضى، من الضروري إظهار بطاقة الهوية أو بطاقة عضو في صندوق المرضى.  بالنسبة لأولئك الذين لا يرغبون في تقديم معلومات شخصية ، من الممكن إجراء فحص مجهول.

ما هو الفحص السري ("مجهول البيانات الشخصية")؟

كجزء من الفحص المجهول ، لا يلزمك تقديم بياناتك الشخصية او اي تفاصيل عن ذاتك، ولكن تتطلب تزويد فقط رقم الهاتف الجوال الذي يمكن الاتصال بك من خلاله إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من التوضيح.  عندما تقدم رقم الهاتف ، ستتلقى رمز تعريف يمكنك من خلاله تلقي نتائج الفحص.

مقالات

article3

من المهم معرفته – كل ما يتعلق بفحص الـ HIV

يقول الدكتورچال ڤاغنر كوليسكو، رئيس الجمعية الطبية للمثليين والمتحولين جنسياً ومديرعيادة كلاليت چان مئير: "حقيقة الأمر أنكم تذهبون لإجراء فحص HIV لا تعبّر عنكم شيئا. ذلك فقط يشير إلى أنكم…

مقدم كخدمة للجمهور نيابة عن جيلياد سيانسز إسرائيل – شركة محدودة الضمان. 

 المعلومات الواردة في هذا الموقع عامة فقط ولا تشكل توصية للعلاج الطبي أو بديلاً عن استشارة الطبيب. تحرص جيلياد على توفير أحدث المعلومات الموثوقة قدر الإمكان على هذا الموقع ، ولكنها لا تضمن اكتمال المعلومات أو حداثتها.  أي استخدام للمعلومات التي تظهر على الموقع هو مسؤولية المستخدم وحده.

الصور للتوضيح فقط. من المهم الإبلاغ عن اعراض جانبية بعد تلقي وصفة الأدوية.  يساعد الابلاغ باستمرار المراقبة لنسبة التكلفة / الفائدة للدواء. يُطلب من الطاقم  الطبي والمرضى الإبلاغ عن أي اعراض جانبية مشتبه بها من خلال البورتال المخصص للإبلاغ عن الآعراض الجانبية إلخاص بقسم ادارة المخاطر بوزارة الصحة ، على الرابط:  https://sideeffects.health.gov.il  يمكن أيضًا الإبلاغ عن الاعراض الجانبية  للشركة المسؤولة عن تصنيع الدواء المشتبه به. يمكن الإبلاغ عن الاعراض الجانبية المتعلقة بمنتجات جيلياد مباشرة إلى الشركة: عن طريق الهاتف 8802050-09 أو عن طريق البريد الإلكتروني: Drugsafety.Israel@gilead.com